زار فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، المؤتمر الأول لتطوير المالية العامة، الذي تنظمه وزارة المالية في العاصمة صنعاء، في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وخططها التنفيذية.

واطلع الرئيس المشاط، على ما تم انجازه من الربط الشبكي مع كافة مؤسسات الدولة المركزية والمحلية ومستوى تنفيذه، بالإضافة إلى برامج تدريب والتأهيل.

واستمع الرئيس المشاط، من نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، إلى شرح حول الأنظمة التي أعدّتها وزارة المالية، وتشمل نظام المعلومات المالية والمحاسبية (أفميس)، بالإضافة إلى مكونات "الأنظمة الإيرادية، وأنظمة إدارة الموارد الرأسمالية، والمعلومات البنكية، وأنظمة الأداء المؤسسي، والنظام المحاسبي الموحّد"، وكذا الأنظمة والبرامج المساعدة، المتمثلة بإعداد الموازنة العامة للدولة، ومراقبة تنفيذ الموازنة والاستخدامات العامة، وحصر وإدارة الأصول، والحساب الختامي للدولة، وإعداد الموارد العامة المحدّث.

وقد أكد الرئيس المشاط، أن هذا الإنجاز يعد أحد ثمار ثورة 21 من سبتمبر المباركة في بناء الدولة وإصلاح المؤسسات وتأهيل الكوادر.

ولفت إلى أهمية، تدريب وتأهيل الكادر المالي، وفق إستراتيجية وطنية قائمة على الدراسات العلمية لإيجاد كادر قادر على مواكبة أعمال التطوير التقني والأتمتة والتعامل معها.

وأشاد الرئيس المشاط، بما تضمنه المعرض المقام على هامش المؤتمر حول الأنظمة التي أعدتها وطورتها وزارة والمالية ومزاياها وأهميتها في تحسين الأداء المالي على المستوى المركزي والمحلي.